English French

قطاع شئون التعليم والطلاب

إدارة رعاية الطلاب

إن التعليم يمثل احد العناصر الرئيسية التي ينمو بها المجتمع في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية لأنة يتكفل ببناء الإنسان والارتقاء به حضاريا عن طريق تزويده بأصول المعرفة وتنمية القيم الراقية وتحظى الجامعة بالعبء الأكبر في هذا الدور نظرا لما تقوم به من إعداد وتنشئة للشباب وتمكينهم من أداء دورهم في العمل والإنتاج في كافة مجالات الحياة حيث تسعى الجامعة دائما لمواكبة العصر فهي في سباق كي تلاحق كل ما هو جديد في جميع المجالات الثقافية والفنية والرياضية وذلك لإعداد جيل قادر على مواكبة المتغيرات العصرية وقادر على العطاء والمشاركة وتعتبر رعاية الشباب احد الأبواب التي من خلالها تستطيع الجامعة تنمية أبنائها من جميع النواحي البدنية والنفسية والاجتماعية حيث إن الشباب في مرحلة التعليم الجامعي يمثلون الطاقات الخلاقة والقوة التي يستند إليها المجتمع في بناء مستقبلة السياسي والاقتصادي والاجتماعي ولذلك اتجهت الدولة إلى إنشاء إدارات خاصة برعاية الطلاب بالجامعة من اجل إعدادهم للمواطنة الصالحة وترجع أهمية رعاية الشباب حيث أنها تتعامل مع صفوة أبناء المجتمع الذي يجرى إعدادهم وتهيئتهم لقيادة المجتمع في المستقبل حيث أنهم أكثر فئات الشباب تقدما في النواحي العلمية والثقافية حيث تعمل رعاية الشباب على توفير فرص النمو المتكامل والارتقاء بالمستوى النفسي والاجتماعي والبدني لهذه الفئة عن طريق الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية والفنية المختارة مع التركيز على دعم القيم الروحية والسلوكية وتنظيم استثمار وقت الفراغ والطاقة الخلاقة لدى النشء والشباب حيث أن رعاية الشباب بالجامعة هي المسئولة عن إشباع هوايات الطلاب من خلال الأنشطة الطلابية المختلفة عن طريق اللجان المختلفة برعاية الشباب المنوط بها تنظيم النشاط الطلابي (رياضي –اجتماعي –اسر واتحادات – ثقافي –فني – جوالة ) لإسراء تجارب الشباب في كل المجالات الإنسانية من خلال تنوع النشاط الممارس .

قطاع شئون التعليم والطلاب